سليم مطر. عن مشكلة الهوية

Selim Matarولد سليم مطر في بغداد 1956 لعائلة مهاجرة من العمارة، محافظة ميسان. انتمى للحزب الشيوعي العراقي وغادر أواخر عام 1978 بعد فشل ما سمي بالجبهة الوطنية. بعد حوالي ثلاثة اعوام من التجوال في الشرق الأوسط استقر في جنيف نهاية عام 1981، حيث تعلم الفرنسية وثم درس في معهد التنمية التابع لجامعة جنيف المختص بعلم اجتماع العالم الثالث.

كتب سليم مطر العديد من المؤلفات، في مجال الفكر وكذلك الادب الروائي والقصصي. اما اهم مؤلفاته المتميزة:

إمرأة القاروة
(المؤسسة العربية للدراسات والنشر ـ بيروت، 1990)

         (La Femme à la Fiole, L’Harmattan, 1993) وصدرت بعدة طبعات عراقية وعربية. وقد ترجمت هذه الرواية الى الفرنسية
   (The Woman of the Flask, American University in Cairo Press, 2005)  وكذلك الى الانكليزية

 الذات الجريحة
 (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1996)

اعترافات رجل لا يستحي
 (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2008)

المنظمات السرية
 (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2011)

العراق. سبعة آلاف عام من الحياة
 (المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2013)

 

 اكتشاف اهمية الهوية الوطنية / هوية الشعوب بين الانتماء الوطني والخيار الحضاري / الاستراتيجية الامريكية للسيطرة على الشرق الاوسط   ولتمزيق العرب والمسلمين /   حول الإسلام والمجتمع والعلاقة مع الآخر


  Top  اكتشاف اهمية الهوية الوطنية

في هذا الفلم يتحدث المفكر العراقي عن تجربته الحياتية والشخصية التي جعلته يكتشف اهمية موضوع الهوية
في حياة كل الافراد والشعوب، ومنها الشعوب العربية. وقد طبق بالتفصيل مفهومه هذا على الحالة العراقية.

     Top  هوية الشعوب بين الانتماء الوطني والخيار الحضاري

في هذا الفلم سليم مطر يتحدث عن المشكلتين الاساسيتين اللتيان تعاني منهما الشعوب العربية:

ـ مشكلة الموقف من الانتماء الوطني بالمقارنة مع الانتمائات القومية والدينية والمذهبية والمناطقية وغيرها.
ـ ثم مشكلة الموقف من الخيار التحديثي والصراع بين الخيار التراثي الاسلامي والخيار الحداثي الغربي.

   Top   الاستراتيجية الامريكية للسيطرة على الشرق الاوسط ولتمزيق العرب والمسلمين

في هذا الفلم  يتحدث المفكر عن دور امريكا وحلفائها في دعم القوى السلبية في العالمين العربي والاسلامي،
وتغذية الصراع الطائفي من اجل شق المسلمين واضعاف الاسلام والسيطرة على الشرق الاوسط.

Top  حول الإسلام والمجتمع والعلاقة مع الآخر

في هذا الفلم سليم مطر يتحدث عن الخطيئة الكبرى التي اقترفتها النخب الحداثية منذ اكثر من قرن وحتى الآن.
إذ قامت باضعاف الهوية الوطنية والروحية من خلال الحكم على تخلف الاسلام وضرورة التخلي عنه،
واعتبار الحداثة مناقضة للدين! و يطالب الكاتب بضرورة ابداع الخيار الوسطي عبر المصالحة بين الخيار الاسلامي والخيار الحداثي.


Vous aimerez aussi...