حسن حنفى ومحمد الجابرى. حوار المشرق والمغرب

  حسن حنفى ومحمد الجابرى. حوار المشرق والمغرب
نحو اعاده بناء الفكر القومي العربي
المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت،1990

“حوار المشرق والمغرب” هو العنوان العريض الذي اختارته مجلة “اليوم السابع” الصادرة في باريس لنقاش عدد من القضايا العربية المركزية على صفحاتها، ودعت للمشاركة فيه مجموعة من المثقفين العرب. وقد نشر هذا الحوار في المجلة على مرحلتين خلال الفترة الواقعة بين شهر آذار (مارس) ومطالع شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1989. في المرحلة الأولى ناقش الدكتوران محمد عابد الجابري (المغرب) وحسن حنفي (مصر) وعلى امتداد عشرة أسابيع مسائل متصلة بـ”اللبيرالية والأصولية والوحدة العربية والناصرية والعلمانية الخ”. ومن هذه المسائل نذكر: الحركة الإسلامية المعاصرة مرحلة تاريخية ثالثة، الإسلام لا تحتاج إلى علمانية غربية، الإسلام ليس كنيسة لكي نفصله عن الدولة، لا بد من صيغة الولايات المتحدة العربية، لم تنجح مصر الأشعرية، المستقبل للناصرية الشعبية، الحداثة طريقنا الوحيد إلى العصر، الفكر القوي ليس مشاعاً بلا أصل. وفي المرحلة الثاني وعلى امتداد 14 أسبوعاً نشرت المجلة مداخلات حول الموضوعات نفسها لمثقفين وكتاب وقراء مهتمين أدلوا بآرائهم ووجهات نظرهم فيما كتبه الجابري وحنفي ومما تحدثوا عنه من موضوعات نذكر: السودان لم يتأثر بالحركة الوهابية، بين فكر الدولة والفكر الحر، المثقفون العرب من الفتنة إلى التعايش، حقيقة
الخلاف حول الفرقة الناجية، الانتلجنسيا العربية والآخر. وسيجد القارئ بين دفتي هذا الكتاب حصيلة مفصلة للحوار في مرحلتيه


Vous aimerez aussi...